simo.boualam@gmail.com

مساحة، لأكتب ما أريد!

دون أن أتسول دون أن أبيع ودون أن أشتري !! فقط لأكتب ما أريد، نفسي تتعفف عمّا يحيكون في عهر القلم…

___________________________________________________________________

simo.boualam@gmail.com

2012/05/02

محمود درويش في رائعة "لاعب النرد"

عندما أركّز على الكلمات ونغمة العود وأتمعن كيف ينسدلان كشلالٍ أوغديرِ ماءٍ يتدفق من بين الفجاج سلسا عذبا.. حينها أدرك كُنه الجمال عندما يرقد الى النفس، فيأخذك بينك وبين نفسك حديثا بين النبرة والقافية.. 
عندما تجتمع النّغمة والكلمة فيسيران قافيةً كقافلةِ الصّحراء، كعاشِقين في وقت الغروب، فترقى المعاني ويسمُوأنيــن الوجــود ويرقى الذّوق شموخا في أُفقٍ كسقف السّماء.
          "محمـد بوعــلام عصامي"                                                                                   
       محمود درويش: في رائعة لاعب النرد 
جاء في القصيدة: 
 مَنْ أَنا لأقول لكمْ ما أَقول لكمْ؟
 أَنا لاعب النَرْدِ، أَربح حيناً وأَخسر حيناً، أَنا مثلكمْ أَو أَقلُّ قليلاً...
 ليس لي أيُّ دور بما كُنْتُ أو سأكونْ... هو الحظُّ، والحظّ لا اسم لَهُ... 
- وجاء في العد أيضا  في نضم القافية:
   ...ســـادسا، فشلا فادحا في الغناء!  
 وأنا أحببت أن أضيف الى الترتيب وأقول:
  سابعا: فشلا فــادحا، فشلا دريعا..  فـي الحبّ!   

لاعب النرد

هناك تعليقان (2):

  1. غير معرف2/5/12 14:48

    رائعة جدا

    ردحذف
  2. غير معرف15/1/14 20:34

    رائعة مع الإضافة

    ردحذف

كل منا يسعى بدون حواجز أن يكتب ويقول ما يشاء.
في تعليقك هنا اكتب ما شئت وعبّر عما شئت.. واعلم أن كلماتك تعبر بشكل أو بآخر عما لديك في ضميرك وعقلك وقلبك..
تقول الحكمة القديمة: تكلم حتى أراك!
مرحبا..

;